Tuesday, Oct 21st

Last update04:01:56 AM GMT

You are here:
Error
  • Error loading feed data.
  • Error loading feed data.

ذكرت دراسة متخصصة بمجال توزيع أصوات الناخبين بالولايات المتحدة أن صوت الناخب المسلم قد يلعب دورا حاسما في تحديد الرئيس الأميركي الفائز خلال الانتخابات الرئاسية في نوفمبر/تشرين الثاني 2012 بسبب الانقسامات الواضحة في اتجاهات التصويت.

وأوضحت الدراسة -التي أعدها معهد السياسة الاجتماعية والتفهم وهو مؤسسة بحثية مركزها واشنطن- أن الناخبين المسلمين لا يشكلون أكثر من 1% من الأصوات لكن بوسعهم ترجيح كفة مرشح على آخر خلال الانتخابات المقبلة.

وقال الباحث المشرف على الدراسة فريد سنزاي إن الولايات منقسمة بشكل واضح على صعيد اتجاهات التصويت، فولاية فلوريدا مثلا شهدت تنافسا شرسا بين الرئيس السابق الجمهوري جورج بوش ومنافسه الديمقراطي آل غور، انتهى لصالح الأول بفارق 537 صوتاً فقط، في حين يمتلك المسلمون قاعدة انتخابية فيها تصل إلى 23 ألف صوت.

وبحسب دراسة سنزاي، فإن قوائم الناخبين في الولايات المتحدة تضم 1.2 مليون ناخب مسلم، وتشير الدراسة إلى أن المسلمين الأكثر إقبالا على التصويت هم الأكثر التزاما على المستوى الديني لجهة ترددهم على المساجد.

وتتواجد الكتل الانتخابية المسلمة الأكبر بالولايات المتحدة في كاليفورنيا، والتي لا يرجح أن تشهد تنافساً حاميا خلال الانتخابات الرئاسية، ولكن الناخبين المسلمين يتواجدون بشكل كبير أيضا في الولايات الساخنة انتخابيا وعلى رأسها بنسلفانيا وميتشيغان وفيرجينيا.

كما يتواجد الناخبون المسلمون بأعداد كافية لقلب المعادلات في ولايات سبق لها أن شهدت فوز طرف على آخر بأعداد محدودة للغاية من الأصوات، مثل فلوريدا وأوهايو.

غير أن الدراسة أشارت إلى أن المسلمين ليسوا الكتلة الوحيدة التي يمكن لها ادعاء القدرة على حسم المعارك في عدة ولايات، بل يمكن لأصحاب الأصول الإسبانية والنساء وتجمعات العاطلين عن العمل لعب الدور نفسه.

وكان المسلمون صوتوا بكثافة للرئيس السابق جورج بوش في انتخابات عام 2000، ثم تبدلت اتجاهات تصويتهم لتصب في صالح الديمقراطيين، فصوتوا لصالح جون كيري في العام 2004، ثم للرئيس الحالي باراك أوباما في العام 2008.

وفد لجنة الامن والدفاع بالبرلمان يصل الفاشر للوقوف على تداعيات الأحداث الأمنية الأخيرة
التاريخ : 20-03-2014 - 10:01:00 مساءً
الفاشر في 20-3-2014م (سونا) وصل الي مدينة الفاشر حاضرة ولاية شمال دارفور ظهر اليوم وفد من المجلس الوطني برئاسة مالك عبد الله حسين رئيس لجنة الامن والدفاع بالمجلس الوطني وعدد من اعضاء اللجنة ، حيث كان في استقبالهم بمطار الفاشر المهندس ابو العباس عبد الله الطيب جدو وزير الصحة نائب الوالي ونواب شمال دارفور بالمجلس الوطني وعدد من القيادات التنفيذية والتشريعية بالولاية .

 واوضح رئيس الوفد ان الزيارة تأتي في اطار اهتمام ومتابعة المركز لتداعيات الاعتداءات الأخيرة التى تعرضت لها عدد من محليات الولاية من قبل الحركات المتمردة ، وذلك بالوقوف ميدانيا على تلك التداعيات ، مؤكدا وقوف ودعم المجلس الوطني لجهود حكومة الولاية من اجل بسط هيبة الدولة والامن والاستقرار لمواطن الولاية .
 ط . ف

 

التاريخ : 21-03-2014 - 10:15:00 صباحاً


الخرطوم-21-3-2014(سونا) رحب شول موين امين امانة التعبئة السياسية بدائرة أبيي بالمؤتمر الوطني بزيارة السيد كول ميان وزير الدفاع بدولة الجنوب ومناقشة القضايا العالقة بين السودان و جنوب السودان معتبرا الرجوع للترتيبات الامنية والادارية لمنطقة ابيي هو الاساس للسلام .
 واكد شول في تصريح (لسونا) أن اتفاقية 20-6- 2011 الخاصة بابيي تعتبر خطوة مهمة لتحقيق السلام وتمثل تقاربا في العلاقات وكذلك تمنع انتشار الحركات المسلحة بالمنطقة .
 واضاف أن الترتيبات الامنية والادارية المؤقته والمتفق عليها هي الحل الذي يمكن الدولتين من تقديم الخدمات لإنسان المنطقة الذي فقد الكثير من مقومات الحياة وإن التوافق علي ادارة المنطقة هو الضمان للتعايش السلمي والمساهمة في الاستقرار .
 ونادى شول بضرورة الاهتمام بالمصالحات القبلية بالمنطقة وصولا للتعايش السلمي الحقيقي الذي يسهم في تنفيذ اتفاق التعاون بين الخرطوم وجوبا مؤكدا أن العلاقات التاريخية التي تمتاز بها ابيي والترابط المجتمعي بين مكوناته الي جانب ازلية العلاقات بين البلدين وفي ظل المصالح المشتركة هو الاساس لبناء دولتين متجاورتين قويتين وان تفعيل الاتفاقات الموقعة بين البلدين خاصة الامنية هو الضمان في استمرار وتقدم الدولتين .

  • المسلمون قد يحددون رئيس أميركا المقبل

    Monday, 09 April 2012 16:37
  • وفد لجنة الامن والدفاع بالبرلمان يصل الفاشر

    Friday, 21 March 2014 11:27
  • شول موين : الرجوع للترتيبات الامنية والادارية لمنطقة ابيي هو الاساس للسلام

    Friday, 21 March 2014 12:01

sudaneseoffline

شول موين : الرجوع للترتيبات الامنية والادارية لمنطقة ابيي هو الاساس للسلام

E-mail Print PDF

 

التاريخ : 21-03-2014 - 10:15:00 صباحاً


الخرطوم-21-3-2014(سونا) رحب شول موين امين امانة التعبئة السياسية بدائرة أبيي بالمؤتمر الوطني بزيارة السيد كول ميان وزير الدفاع بدولة الجنوب ومناقشة القضايا العالقة بين السودان و جنوب السودان معتبرا الرجوع للترتيبات الامنية والادارية لمنطقة ابيي هو الاساس للسلام .
 واكد شول في تصريح (لسونا) أن اتفاقية 20-6- 2011 الخاصة بابيي تعتبر خطوة مهمة لتحقيق السلام وتمثل تقاربا في العلاقات وكذلك تمنع انتشار الحركات المسلحة بالمنطقة .
 واضاف أن الترتيبات الامنية والادارية المؤقته والمتفق عليها هي الحل الذي يمكن الدولتين من تقديم الخدمات لإنسان المنطقة الذي فقد الكثير من مقومات الحياة وإن التوافق علي ادارة المنطقة هو الضمان للتعايش السلمي والمساهمة في الاستقرار .
 ونادى شول بضرورة الاهتمام بالمصالحات القبلية بالمنطقة وصولا للتعايش السلمي الحقيقي الذي يسهم في تنفيذ اتفاق التعاون بين الخرطوم وجوبا مؤكدا أن العلاقات التاريخية التي تمتاز بها ابيي والترابط المجتمعي بين مكوناته الي جانب ازلية العلاقات بين البلدين وفي ظل المصالح المشتركة هو الاساس لبناء دولتين متجاورتين قويتين وان تفعيل الاتفاقات الموقعة بين البلدين خاصة الامنية هو الضمان في استمرار وتقدم الدولتين .

Last Updated on Friday, 21 March 2014 12:16

وفد لجنة الامن والدفاع بالبرلمان يصل الفاشر

E-mail Print PDF

وفد لجنة الامن والدفاع بالبرلمان يصل الفاشر للوقوف على تداعيات الأحداث الأمنية الأخيرة
التاريخ : 20-03-2014 - 10:01:00 مساءً
الفاشر في 20-3-2014م (سونا) وصل الي مدينة الفاشر حاضرة ولاية شمال دارفور ظهر اليوم وفد من المجلس الوطني برئاسة مالك عبد الله حسين رئيس لجنة الامن والدفاع بالمجلس الوطني وعدد من اعضاء اللجنة ، حيث كان في استقبالهم بمطار الفاشر المهندس ابو العباس عبد الله الطيب جدو وزير الصحة نائب الوالي ونواب شمال دارفور بالمجلس الوطني وعدد من القيادات التنفيذية والتشريعية بالولاية .

 واوضح رئيس الوفد ان الزيارة تأتي في اطار اهتمام ومتابعة المركز لتداعيات الاعتداءات الأخيرة التى تعرضت لها عدد من محليات الولاية من قبل الحركات المتمردة ، وذلك بالوقوف ميدانيا على تلك التداعيات ، مؤكدا وقوف ودعم المجلس الوطني لجهود حكومة الولاية من اجل بسط هيبة الدولة والامن والاستقرار لمواطن الولاية .
 ط . ف

Last Updated on Friday, 21 March 2014 11:45

السلطات الاسترالية تعيد 9 سودانيين مهاجرين بطريقة غير شرعية الى اندونيسيا

E-mail Print PDF
الخرطوم فى 18/1/2014م (سونا) اعادت السلطات الاسترالية قاربا يحمل عددا من المهاجرين غير الشرعيين من بينهم (9) سودانيين كانوا فى طريقهم من اندونيسيا الى استراليا . وقال نائب رئيس البعثة السودانية باندونيسيا طارق عبد الله التوم فى اتصال هاتفى مع وكالة السودان للانباء ان هؤلاء السودانيين ال (9) يمثلون جزءا من مجموعة من السودانيين الذين يتواجدون فى مناطق مختلفة من اندونيسيا هدفهم الوصول الى استراليا مضيفا ان من بينهم حوالى (50) تحتجزهم السلطات الاندونيسية بعد ان تم انقاذهم من محاولات فاشلة للابحار الى استراليا .
Last Updated on Sunday, 19 January 2014 02:14

الاخبار

BBC

BBCArabic.com | الصفحة الرئيسية

العربية

تسجيل الدخول